الأخبار الكويتية

«التربية»: لا استثناء لأحد في تدوير مديري الثاني عشر

كشف مصدر تربوي عن احتفاظ قطاع التعليم العام بكشوف مديري المدارس الثانوية الذين تم تدويرهم، عشية اختبارات منتصف العام الدراسي 2019- 2020 للصف الثاني عشر، وذلك حفاظاً على سرية العملية وتحصين لجان الاختبارات من كل مظاهر الغش أو التسهيلات التي تقدم من بعض الإدارات غير المؤتمنة.وبيّن المصدر لـ«الراي»، أن «لا استثناء لأحد في قرارات التدوير، التي شملت لجان الصف الثاني عشر كافة، بقسميها العلمي والادبي والمعهد الديني»، موضحاً أن المناطق التعليمية ستبلغ المديرين كافة بمراكز عملهم الجديدة قبل مواعيد الاختبارات بيوم أو يومين، وذلك تحسباً لأي تدخلات خارجية قد تحدث في لجان الامتحانات.وأوضح أن المناطق التعليمية انتهت من تجهيز نماذج تدوير مديري المدارس، متضمنة مركز عمل المدير واسم اللجنة التي سيترأسها، مبيناً أنه بمجرد وصول الأسماء من قبل قطاع التعليم العام، تقوم المنطقة التعليمية بتسليم مديريها قراراتهم بشكل فردي، وإلزام المديرين بالتوقيع على قراراتهم، وهذا الأمر متعارف عليه سنوياً ولن يستغرق أكثر من يوم واحد فقط.إلى ذلك، عقد الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان أمس، اجتماعات مع كل من مديري المناطق التعليمية والموجهين العموم في الوزارة، لمناقشة استعدادات المناطق والجهاز الفني لاختبارات الصف الثاني عشر التي تنطلق يوم الأحد المقبل.وبيّن مصدر تربوي لـ«الراي»، أن اجتماع مديري العموم بحث آلية الاختبارات بشكل كافٍ، بدءاً من لحظة إعدادها من قبل التوجيه، وحتى نقلها من الكنترول إلى المناطق، فيما استمع الوكيل السلطان إلى جميع ملاحظات مديري العموم بهذا الشأن، وتطرق أيضاً إلى مستوى الأسئلة، لاسيما بعد تداول بعض الشكاوى الطلابية من صعوبة اختبارات اللغة العربية للصف العاشر، والرياضيات للحادي عشر علمي، والكيمياء والفيزياء.وفي إطار الاختبارات، دخل طلبة الصفين العاشر والحادي عشر يوم الراحة الثاني والأخير في اختبارات منتصف العام الدراسي، حيث يواصلون اليوم اختباراتهم التي تنتهي غداً في الصفوف المشار إليها، فيما ستعلن نتائجهم يوم الأحد على أكثر تقدير في مدارسهم.
المطيري: واجبة النفاذ إلزامية تعليم «الرياض»
| كتب علي التركي |
شددت مديرة إدارة الشؤون التعليمية في منطقة مبارك الكبير التعليمية ندى المطيري، على ضرورة تفعيل إلزامية التعليم في مرحلة رياض الاطفال، لافتة إلى أنها ضرورية وواجبة النفاذ، تنفيذاً لاستراتيجية التعليم 2005 – 2025، التي تؤكد أهمية التعليم الالزامي في هذه المرحلة.وقالت المطيري للصحافيين في افتتاح الملتقى التربوي الثاني، أمس في روضة الفرح تحت شعار «بالقيم نسمو ونرتقي»، إن هذه المرحلة العمرية للطفل مهمة جداً وتعتبر مرحلة تأسيس، فلا بد أن يتم تأسيسها بشكل صحيح مبني على أسس علمية، راجية أن يتم تفعيل إلزامية التعليم وتطبيقها في الوقت القريب.من جانبها، قالت مراقبة رياض الاطفال بمنطقة مبارك الكبير التعليمية سمر العماني، ان ديننا الحنيف سبق كل الحضارات، عندما وضع قواعد وقيماً لتربية الطفل، مؤكدة تضافر الجهود لغرس القيم في نفوس الاطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى