أخبار

نفى رئيس البرلمان السوداني إبراهيم عمر أي تنازل لإسرائيل أو غيرها من الدول” مقابل رفع العقوبات الأمريكية

رئيس البرلمان السوداني: لا علاقة لإسرائيل برفع العقوبات الأمريكية

10 أغسطس 2017 | الدستور | نفى رئيس البرلمان السوداني إبراهيم عمر تقديم بلاده أي تنازل لإسرائيل “أو غيرها من الدول” مقابل رفع العقوبات الأمريكية.
 
وقال عمر في تصريحات للتلفزيون السوداني الرسمي اليوم إن الجهات التي تروج لدور إسرائيل في رفع العقوبات هدفها “تبخيس” دور حكومة الخرطوم في رفع الحظر.
 
وأضاف أن السودان مقبل على أن يكون “دولة كبيرة لها وزن في المنطقة إذا أحسنا التعامل مع المؤسسات الدولية والسودان جزء من عضويتها” داعيًا إلى تأسيس “مؤسسات وطنية على قدر المسؤولية” تعمل بجدية لحل مشكلات السودان في مختلف القضايا.
 
وأكد عمر أن رفع الحظر جاء نتيجة جهود متواصلة قادتها الدولة متمثلة في وزارة الخارجية وجهاز الأمن والمخابرات والمؤسسات الشعبية والتشريعية.
 
ورفض رئيس البرلمان الحديث عن أن تكون الحكومة قدمت تنازلات بشأن رفع الحظر خاصة لدولة إسرائيل مشيرًا إلى أن الجهات التي تروج لذلك هدفها “تبخيس” دور الدولة وجهودها في رفع الحظر.
 
وقال إن “تداخل الشعوب ودور البرلمان السوداني وتنسيقه الجيد مع البرلمانات العربية والأفريقية أسهم بشكل إيجابي في تصحيح صورة السودان لدى مؤسسات الرأي العام الأمريكية التي تمتلك معلومات قديمة ومغلوطة عن تقدم السودان في المسارات الخمسة خاصة حقوق الإنسان”.
 
وأضاف عمر “نحن أولى بحقوق الإنسان من غيرنا والسودان ظل يواجه اتهامات تقدمها مجموعات ضغط عبر تقديم معلومات كاذبة عنه ظلت حاجزًا وسدًّا بين الإدارة الأمريكية والإعلام الأمريكي وكانت سببًا من أسباب مواصلة العقوبات الأميركية على البلاد”.
 
وأكد عمر أن المعلومات الصحيحة التي قدمتها الوفود السودانية الرسمية والشعبية للإدارة الأمريكية وللناشطين في حقوق الإنسان “أسهمت في انفراج العلاقات”.
 
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أصدر في السادس من أكتوبر الجاري قرارًا يقضي برفع العقوبات الاقتصادية على السودان وذلك بعد 20 عامًا.
 

وتشير بعض التقديرات السودانية إلى أن إجمالي الخسائر المباشرة للعقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان بلغ نحو 500 مليار دولار. (كونا)(ح ظ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى