محليات

الأمير للمتفوقين: أحرزتم نجاحاً مستحقّاً

بعث سمو أمير البلاد برقيات تهانٍ لبناته وأبنائه الطلبة الأوائل الكويتيين، وغير الكويتيين، في الثانوية العامة، بقسميها العلمي والأدبي، وفي المعهد الديني، وفي التربية الخاصة، لهذا العام الدراسي، ضمّنها سموه خالص تهانيه بمناسبة تفوّقهم وحصولهم على نسب عالية أهّلتهم لنيل هذا التفوّق المرموق.
وأشاد سموه بمثابرتهم المتواصلة وحرصهم على النهل من العلم والمعرفة، وبما وفّرته لهم أسرهم من جوّ ساهم في إحراز هذا التفوق المستحق، راجيا لهم دوام التوفيق والنجاح وموفور الصحة وتمام العافية.
وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك برقيتين مماثلتين.
من جهته، هنّأ رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم خريجي الثانوية العامة، لا سيما المتفوقين، وكذلك أولياء أمورهم الذين بذلوا الجهود «الجبارة» من أجل نجاح أبنائهم وتفوقهم.
وأشاد الغانم في تغريدات، نشرها عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بالدور «الكبير» الذي قامت به وزارة التربية والمعلمون والمعلمات الذين كان لهم الفضل في هذا النجاح. وقال «باسمى آيات التهاني والتبريكات نتقدّم لجموع أبنائنا وبناتنا خريجي الثانوية العامة لهذا العام خصوصاً المتفوقين الذين أمضوا ساعات طوال في الجد والمثابرة في سبيل تتويج هذه الجهود بالتفوّق والنجاح».
وأضاف «نتمنى على جميع الخريجين التسلّح دوما بالعزم والإصرار والابتكار والتميز للإسهام في تعزيز نهضة الكويت وتقدمها».
وذكر: «كما نهنئ أولياء الأمور بتفوق أبنائهم وبناتهم، مقدرين ما بذلوه من جهود جبّارة ليقطفوا اليوم ثمار ذلك العناء».
وأعرب عن تطلعه بأن «يكمل أبناؤنا وبناتنا مشوارهم بنفس العطاء ليعتلوا أعلى المناصب ويحقّقوا مزيدا من التقدم والنجاح في حياتهم الجامعية والعملية لخدمة وطنهم الغالي».
وأشاد الغانم بالدور «الكبير» الذي قامت به وزارة التربية والمعلمون والمعلمات الذين لم يدخروا جهدا؛ اذ كان لهم «الفضل الكبير» في هذا النجاح عبر تذليل العقبات والصعاب خلال عملهم المتواصل على مدار عام كامل وحرصهم على الوقوف باستمرار إلى جانب شباب الكويت ودعمهم في مسيرتهم الدؤوبة نحو التفوق. (كونا)
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى